الامام الخامنئي: الجمهورية الاسلامية تقف الى جانب الشعوب المظلومة في فلسطين وتدعم دول محور المقاومة امام الكيان الصهيوني

اكد قائد الثورة الاسلامية الامام علي الخامنئي ،الاثنين، ان رؤية الإمام الراحل الخميني (رض) وأهدافه تحققت من خلال توطيد أركان النظام الإسلامي وتطوّر النظام وتقدّمه علمياً وسياسياً.

وفي كلمته بمناسبة الذكرى الـ 29 لرحيل الامام الخميني (قدس سره) والتي القاها في المرقد الطاهر للامام الراحل، قال سماحته ان ” إمامنا الراحل إستطاع أن يزيل الحكومة الطاغوتية الموروثة وأن يهزم مؤامرات الأعداء للقضاء على النظام الإسلامي”.

واضاف إن “ما نراه من قبل أعداء الجمهورية الإسلامية هو نتاج لعصبية الأعداء”، مؤكدا سماحته ،" انهم لن يستطيعوا الوقوف بوجه تقدم الشعب الإيراني".

وتابع الامام الخامنئي ان "الهدف من الحرب المفروضة على ايران في ثمانينيات القرن الماضي كان القضاء على الثورة الاسلامية”، مشيرا الى "فشل تلك المؤامرات".

ولفت سماحته الى ان "الاعداد يعيشون حالة تخبط امام ايران ويشعرون بالغيظ منها نتيجة  وقوفها في مواجهتهم"، مبينا ان "التطور على المستوى النووي يشكل فخرا للعلم في إيران".

وتابع قائد الثورة ان " الأعداء يحاولون الضغط اقتصاديا على الجمهورية الاسلامية للسيطرة عليها"، موضحا ان “ذلك الضغط لن يحقق اهدافه".

واستدرك الامام: "أننا نثق بقدرة الشعب الايراني العظيم، وسنتصدى بقوة، لغطرسة الأعداء وستكون قراراتنا عقلائية ولن نثق بالأعداء مطلقاً".

واكمل ان " الاعداء يريدون ان نتراجع عن مصادر قوتنا، وشبابنا جعل قوتنا الصاروخية الاولى في المنطقة والعدو يعرف انه اذا ضرب صاروخا فسيتلقى عشرة"، مؤكدا ان" الجمهورية الاسلامية تقف الى جانب الشعوب المظلومة في فلسطين وتدعم دول محور المقاومة امام الكيان الصهيوني".
 

آخر مقالات السيد القائد

عناصر يحملون "باجات مزورة" بأسم كتائب حزب الله للتنقل بين سوريا ولبنان
العناصر ينفذون اعمال غير قانونية نرجو من الجهات المختصة اتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهم