الامام الخامنئي : لا يمكن الوثوق بالاميركيين والاوروبيين ومواقفهم مطلقا وهم بصدد تشكيل "إسرائيل جديدة" في المنطقة

شدد قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله الامام السيد علي الخامنئي على وجوب اتخاذ الحكومة العراقية القرارات وتنفيذها بجدية في قضية إستفتاء انفصال كردستان العراق، واصفا اياه بانه خيانة للمنطقة وتهديدا لمستقبلها.
وقال سماحته خلال إستقباله، مساء امس الأربعاء، رئيس جمهورية تركيا رجب طيب أردوغان والوفد المرافق له " لا يمكن ان نثق بالاميركيين والاوروبيين ومواقفهم مطلقا وهم بصدد تشكيل "إسرائيل جديدة" في المنطقة، مضيفا، ان" أميركا ترغب دوماً أن يكون لديها ورقة ضغط ضد ايران وتركيا، مشددا على ضرورة قيام ايران وتركيا بأي اجراء ممكن في مواجهة تقسيم العراق ".
وأضاف، " إن القوى الاجنبية وخاصة الكيان الصهيوني بصدد تشكيل (اسرائيل جديدة) في المنطقة، لإثارة الخلافات والصراعات، مؤكدا سماحته، ان المصالح الأميركية والصهيونية تقف وراء إجراء الإستفتاء في إقليم كردستان العراق.
ولفت سماحته الى المشكلات الجادة التي يواجهها العالم الاسلامي من شرق آسيا وميانمار حتى شمال أفريقيا، مضيفا، اذا توصلت ايران وتركيا إلى إتفاق بشأن أي قضية في مواجهة هذه المشكلات، فسيتحقق ذلك الاتفاق بالتأكيد، وسيصب في مصلحة كلا البلدين والعالم الاسلامي.
وأعرب سماحته عن إرتياحه للتعاون بين ايران وتركيا في محادثات أستانا ووتيرة التحسن في قضايا سوريا إثر هذا التعاون، مؤكدا، إن مشكلة داعش والتكفيريين لن تنتهي بهذا الشكل، لحاجتها الى برنامج حقيقي طويل الأمد.
وختم سماحته على ضرورة التأكيد على إعتماد رؤية استراتيجية طويلة الأمد تجاه القضايا الأخيرة، واتخاذ قرارات جادة وسريعة في مواجهة هذا الموضوع في إطار إجراءات موحّدة.

آخر مقالات السيد القائد

عناصر يحملون "باجات مزورة" بأسم كتائب حزب الله للتنقل بين سوريا ولبنان
العناصر ينفذون اعمال غير قانونية نرجو من الجهات المختصة اتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهم